29
سبتمتبر
2018
صحفيون ومثقفون واكاديميون يطالبون باسناد منصب وزير الثقافة لنقيب الصحفيين مؤيد اللامي لما ‏يتمتع به من مؤهلات ومواصفات
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 68

وكالة على مدار الساعة - حكيم الركابي 


طالب صحفيون واعلاميون ومثقفون واكاديميون ، بان يسند منصبوزير الثقافة الى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ، لما يتمتع به من مؤهلاتومواصفات ، على المستويين المحلي والعربي ، تجعل منه الانسب والاكثر احقيةوملاءمة لهذا المنصب .‏


وقال الصحفي حامد شهاب  ان المئآت من كوادر الأسرة الصحفية،، يتساءلونبمرارة : هل تبقى الأسرة الصحفية (مغيبة) عن قيادة العمل الاعلامي منذ سنواتطويلة من قبل قيادات الدولة ومراكز صنع القرار، ولديها من الكوادر والمؤهلاتالقيادية من يعطيها الارجحية لتولي منصب وزاري مثل وزارة الثقافة ، أو ما يعادلتلك المناصب من حيث القيمة السياسية، ان أريد للأسرة الصحفية والاعلامية أن تعيدثقتها بنفسها ومكانتها ، وتشعر أنها تحظى بالأهمية المطلوبة من قبل كل الكتلالسياسية والحكومة والبرلمان، حتى وان لم تكن ممثلة داخله، وهو حق مشروع علىكل حال 


واضاف  ان كثيرا من كوادر الأسرة الصحفية ، وحتى الأوساط الثقافية والأدبيةوالفنية وعموم النخب المثقفة، يجدون من الأهمية بمكان أن يجري عقد مؤتمراستثنائي للأسرة الصحفية ولنقابة الصحفيين ولاتحاد الادباء ونقابة الفنانين ومنظماتالمجتمع المدني في القريب العاجل ، للتباحث بشأن مطلب غاية في الأهمية ، وهو أنتحتل كوادر تلك النقابات المهنية مناصب مهمة في الحكومة الجديدة، ، ومنصبوزير الثقافة واحد من تلك المواقع التي تتناسب ومكانة الاسرة الصحفية والنخبالمثقفة ، وهي أولى بها من غيرها، لكي تكون إبنها البار وصوتها الذي يضع لهامكانة تليق بها ، وتعيد لها كثيرا من الحقوق التي تم التجاوز عليها او التغاضي عنهاوبطرق بعضها غير مشروعة


وتابع  ان الاسرة الصحفية تريد رد الاعتبار لمكانتها ودورها ، و لابد من انتطرح هذا المطلب بقوة، بخاصة ان لدى كثيرين منها حظوة و تقديرا عاليين داخلالكتل السياسية وداخل أوساط المجتمع ، والتي تأمل ان يكون لقائد مسيرة صحفيةمثل السيد مؤيد اللامي أن يتولى منصبا قريبا الى اختصاصها ومهمة تقترب منمهامها ، وهي أحق به من غيرها ، وهو وزير الثقافة، وهو يقود أعلى هرمالصحافة وهي نقابة الصحفيين 


واكد الصحفي حامد شهاب  ان مؤيد اللامي لديه من المؤهلات والمواصفات ،محليا وعربيا ودوليا ، التي تجعل اختيار اللامي التفاتة من مجلس النواب والكتلالسياسية للدور الكبير للأسرة الصحفية، التي أعطت وضحت وقدمت الشهداء قرابينمن أجل الوطن والمسيرة، وبقيت شموعا تحرق نفسها لكي تنير طريق الاخرين، ولاأحد يمنحها مثل هذا الدور منذ فترة طويلة ،صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار