17
اكتوبر
2018
تعرف على صلاح الطبيقي الطبيب الشرعي الذي استعان به ابن سلمان لاغتيال خاشقجي
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 58

وكالة على مدار الساعة - متابعة


دكتور صلاح محمد عبده الطبيقي، هو خبير أدلة جنائية وطبيب شرعي، استعان به ابن سلمان لاغتيال الصحافي جمال خاشجي في الثاني من تشرين الثاني/ أكتوبر الحالي، بإسطنبول، في تركيا، كما استعانت الحكومة الروسية بالطبيب الايكساندر مشكين، لتسميم العميل المزدوج سيرجي سكريبال، في بريطانيا، في وقت سابق من هذا العام.

والطبيقي حاصل على شهادة البكالوريوس في علم الأدلة الجنائية من جامعة الملك فيصل، وماجستير ودكتوراه الطب الجنائي من جامعة غلاسكو في أسكوتلندا، ببريطانيا.

وتخرج الطبيقي كذلك عام ٢٠٠٠ من المعهد السعودي العالي للدراسات الأمنية، وكان الأول على زملائه في مجال الدراسات الأمنية.

مكّن جمع الطبيقي دراسة علم التشريح بالعلوم الأمنية من المشاركة في كثير من العمليات الأمنية، والعسكرية. وترأس الإدارة العاملة للأدلة الجنائية، بمديرية الأمن العام، بجانب رئاسته عدد من الادارات الحكومية، من بينها المجلس العلمي لتخصصات الطب الشرعي.


والطبيقي هو أستاذ جامعي بدرجة بروفيسور، ويدرّس في جامعة نايف للعلوم الأمنية، ويحمل رتبة عقيد، ويبلغ من العمر ٤٧ عاما.

والطبيقي أحد المسؤولين الثلاثة في لجنة امتحانات الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، التي تمنح العاملين في القطاع الطبي رخصة ممارسة العمل في المملكة العربية السعودية.

والطبيقي نشر بحثا علميا حول جمع أدلة (الدي إن إي) وتشريح العقل البشري. وأشترك في بحث حول الأدلة الجنائية مع زميلته هدى مصطفى حسن، التي تخرجت بعده بنحو ثلاث سنوات، من جامعة غلاسكو، بين عامي ٢٠١٣-٢٠١٤.

والطبيقي معروف عنه أنه رائد عمليات الطب الشرعي المتنقلة السريعة، ويقول الأمن التركي إن الطائرة التي نقلت الطبيقي تحركت بعد نحو تسع دقائق من دخول خاشقجي إلى مبني القنصلية. ويضيف أن الطبيقي بقي بعد أن غادر معظم أعضاء فرقة القتل مسرح الجريمة، وغادر هو حوالي الساعة الحادية عشرة مساءً، بتوقيت إسطنبول، بطائرة سعودية خاصة.


الطبيقي استعان به ابن سلمان لتنفيذ عملية اغتيال خاشقجي بصورة علمية واحترافية. وتكشف كاميرات الأمن التركي أن الطبيقي وصل إلى مطار أتاتورك الدولي في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر (يوم اغتيال خاشقجي)، عند الساعة ٣:٣٨، بتوقيت إسطنبول، على متن طائرة تابعة لسكاي برايم لخدمات الطيران (مملوكة لمحمد بن سلمان)، ونزل في فندق موفنبيك، القريب من مبنى القنصلية، وغادر مساءً، في طائرة تابعة للخطوط نفسها.

الطبيقي يرفض التصريح لجميع وسائل الإعلام، التي حاولت الوصول إليه عبر هاتفه الخاص، أو عبر بريده الإلكتروني.

وتنفي وسائل الإعلام السعودية أي علاقة للطبيقي باغتيال خاشقجي، وتقول إنه ذهب إلى تركيا مع زوجته، بغرض السياحة، فيصور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار