6
نوفمبر
2018
المصلح والفيلسوف
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 213

المصلح والفيلسوف / الكاتب:د. مظهر محمد صالح

18/9/2013 12
:00 صباحا
انتابني احساس وكأني فارس يركب جواده في الهواء وهو يبحث عن ذلك الكون الذي جسده مبدع الرسم الكاريكاتيري الاميركي الشهير(بل واترسون) في مقولته الشهيرة:أن ثمة إشارة مؤكدة تدل بأن هنالك دنيا شديدة العقلانية توجد في مكان ما بين ظهرانينا ولكن على الرغم من ذلك لايوجد احد من اولئك العقلاء حاول الاتصال بنا!
سألت في سري من هم اولئك العقلاء واين يسكنون في هذا العالم الفسيح؟اجابني واترسون من بين رسوماته المعبرة ، انهم سكان جزيرة(انوتا) التي تقع في جنوب المحيط الهادي والتي لايتعدى قطرها 750متراً، واذا كنت تبحث عنها على خريطة الكرة الارضية ستجدها على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق جزرسليمان في حوض الهادي.وهي ابعد نقطة جغرافية على سطح الارض.والمدهش في الامر، ان جزيرة(انوتا)قد قطنها السكان منذ ثلاثة آلاف عام بشكل دائم،ولكن ظل عدد سكانها ثابتا منذ مئات السنين ولايتعدى 300 انسان.
هناك رئيسان يحكمان الجزيرة وعلى وفق مبدأ يسمى (أروفا) اي (الحب) والذي ينص على العيش المشترك( الخير الاكبر للعدد الاكبر)فالمحاصيل والصيد البحري التي يولدها النشاط اليومي لسكان الجزيرة توزع بين الجميع بعيداً عن التبادل النقدي الذي اختفى في هذه الجزيرة إطلاقاً ، و لم يهاجرها أحد من اهلها الى جزر أخرى ،وان من يحاول العيش خارج النظام المشترك لابد من ان تسحقه الحياة الفردية وهي حكمة قالها احد كبار السن في هذه الجزيرة منذ عهد بعيد ويتمسك بقدسيتها الجميع الى يومهم هذا ! انها انموذجاً فريداً يجسد الضمير الجماعي المشترك الذي يتطلع اليه الرابحون وفي اي نظام تنافسي حر يسعد فيه الجميع وخال من الفقر والاحتكار.استيقظت على صوت يهمس في أذني ويقول لاتبالغوا في توطيد الحب (اروفا) في هذا العالم الساخن وان جزيرة( انوتا) هي مجرد ملاذ للحكمة البشرية!قلت هل التطلع الى المطلق في الفطرة البشرية هو هروب الى اللاشيء؟اجابني (بل واترسون) هذه المرة في كتاباته قائلا: انك لابد ان تبحث قبلها عن صراع الاضداد،فانظر الى رسومي الكاريكاتيرية في النقد الاجتماعي والتي ابتدأتها برسومي التي اطلقت عليها (كالفن وهوبس) وهل تعلم ماذا تعني في مضمونها ؟قلت في نفسي كلا.اجابني ،انه جمع الاضداد ! فاعني بالاسم الاول المصلح البروتستانتي الفرنسي الاصل(جون كالفن) مؤسس المذهب الكالفني في القرن السادس عشر الميلادي وهو من اتباع المدرسة اللوثرية (مارتن لوثر) التي تؤمن بالقضاء والقدر وتعتمد فكرة النداء.فلكل انسان نداء طيب في الارض يحصل على ما يماثله في السماء.اما الاسم الاخر وهو (هوبس) ،فقد اردف (بل واترسون) منوها انه يشير الى الفيلسوفصور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 1

أخبار