12
نوفمبر
2018
الاعمار الغازية..!
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 218

وكالة على مدار الساعة - مقالات 


الاعمار الغازية..!
مظهر محمد صالح
في مواجهتها لظاهرة الركود الاقتصادي المستمر ،فقد اعلنت جمهورية الصين الشعبية عن قرار مفاجيء في الاشهر الماضية تضمن السماح لكل اسرة زيادة اطفالها قانوناً من طفل واحد الى طفلين.اذ امست ظاهرة كبارالسن ممن تزيد اعمارهم على 65 من الظواهر المقلقة التي اذا ما استمرت فانها ستقلب موازين القوة الاقتصادية في الصين و العالم.فعلى الرغم من تضاعف عدد سكان الكرة الارضية خلال القرن العشرين ،الا ان عدد السكان ممن هم بعمر 65 سنة فاكثر قد تضاعف هو الاخر خلال الاعوام ال25 الاخيرة .حيث يقدر عددهم اليوم بنحو 600 مليون نسمة.ويعتقد انه في العام 2035 ستزداد نسبة السكان ممن هم بعمر يزيد على 65 سنة الى 13بالمئة من سكان العالم( وبواقع يزيد على مليار نسمة ونيف) مقارنة بنسبتهم الحالية البالغة 8 بالمئة من سكان العالم.وتعود هذه الظاهرة الى التلازم الطبيعي الناجم عن انخفاض معدل الولادات في العالم وهو الامر الذي اثر نسبياً على معدل نمو السكان الجدد او اليافعين في الارض ، جاعلاً نسبة اعتمادية كبار السن ظاهرة متسارعة النمووالمقصود بتلك الاعتمادية هي تزايد نسبة كبار السن الى القوى البشرية في سن العامل .ففي العام 2010 لاحظت الامم المتحدة ان هناك 16 فرد ممن هم بعمر 65 فاكثر مقارنة بكل 100 بالغ تقع اعمارهم بين 25 عام و 64 عام.وتتوقع المنظمة الدولية ان يرتفع عدد كبار السن الى 26 فرد من كل 100 من البالغين المذكورين آنفاً بحلول 2035.ولكن تبقى حصة كبار السن في البلدان المتقدمة هي الاعلى مقارنة بالسكان البالغين.فعدد كبار السن في اليابان سيبلغ 69فرد من كل 100 نسمة من قوة العمل في العام 2035مقارنة بعددهم البالغ 40 فرد لكل 100نسمة من قوة العمل في العام 2010 وكذلك سترتفع حصة كبار السن في المانيا الى 66 في العام 2035 ازاء كل 100 فرد من قوة العمل مقارنة بعدد الكبار البالغ 44 في العام 2010 .اما في الصين فان نسبة اعتمادية كبار السن سوف تتزايد خلال المدة نفسها مرتفعة من 15بالمئة 36بالمئة .ولكن يبقى التساؤل :ماهو الخوف من ارتفاع نسبة المسنيين في اجمالي السكان؟الجواب :تقول الحكمة الاقتصادية ان ارتفاع نسبة نمو المسنين في تركيب السكان يعني تباطؤ النمو الاقتصادي ،فضلاً من ان كبار السن سيقومون بسحب ما بحوزتهم من ثروة لادامة عيشهم وهذا يؤدي الى تدهور الادخار الذي سيقود المصارف الى التعجيل برفع معدلات الفائدة وهو الامر الذي يقود الى هبوط اسعار الاصول او الموجودات المالية..! .ختاماَ وبعيداً عن جدل النظرية الكنزية في الاقتصاد والتي يرى الكنزيون الامريكان امثال الفن هانسن بان انخفاض اعداد العاملين يقود الى قلة في الاستثمار ومن ثم تدني الدخل الوطني،فأن رواد الاقتصاد الحديث يرون انه مالم تعدل الاعمار التقاعدية صوب التمدد قليلاَ فان قلة العاملين والتعجل بالأحالة على التقاعد ستؤدي لامحالة الى انخفاض الانتاج الا اذا تعاظمت مستويات الانتاجية كي تواجه مشكلات ....الاعمار الكبيرة الغازية...!!!


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 1

أخبار