14
نوفمبر
2018
أسرار التجارة
نشر منذ 10 شهر - عدد المشاهدات : 509

وكالة على مدار الساعة - مقالات 

أسرار التجارة 

د. مظهر محمد صالح

 مازالت  الاسرار التجارية تؤدي دوراً مهماً في الحفاظ على العوائد او الارباح الناجمة عن البحث والتطوير، التي تتولاها النشاطات الانتاجية المختلفة في وقت ينصرف فيه  مفهوم السر التجاري الى أي مزيج صناعي يجري تركيبه او اية تطبيقات او عمليات او تصاميم او وسائل او براءات اختراع او اساليب تجارية اومعلومات يحظر الاطلاع عليها جميعاً او حتى تقفي اثرها في خضم الحياة الاقتصادية. وان ذلك الاطلاع يعدُ خرقا فاضحاً لابد من ان يكون لمصلحة المنافسين الاخرين او الزبائن المستفيدين.كما تعد 

تلك الاسرار في بعض مناطق الولاية القضائية في العالم 

بمثابة معلومات سرية يحظر متابعتها او الاطلاع على تفاصيلها. فاسرار مزيج مشروب (كوكا كولا) على سبيل المثال لايعرفه سوى ثلاث شخصيات في تلك الشركة الاميركية العملاقة

ولا يسمح لهم بالسفر سوية، سواء على ظهر الباخرة او الطائرة او السيارة خشية موتهم مرة واحدة بحادث مشترك، وهو الامر الذي قد يتسبب في انهيار الصناعة في غضون الاسابيع اللاحقة، عندما يفسد طعم المشروب ويقلع الزبائن عن شربه . و يلحظ ان اسرار التجارة هي من  الظواهر القديمة التي تمتد جذورها الى القرن الثاني الميلادي. ففي العام 130 بعد الميلاد كان إيراسمو (وهو احد ابناء روما القديمة ) بمثابة الشخص الوحيد الذي يعرف مقومات صناعة اوتار آلة الكمان.

ومع تصاعد الطلب على هذا المنتج الموسيقي، سارع إيراسمو بدوره ليخبرهم وبصوره كاذبة عن اصل صناعة تلك الاوتار النغمية بغية تضليلهم، التي صنعها هو اصلاً بنفسه من بقايا امعاء ذبح الاغنام وليس من امعاء القطط. ولكن لماذا كل هذا التضليل ؟ وكيف نجح إيراسمو في الحفاظ على اسرار اوتاره؟. كان يُنظر في ذلك الزمان على ان قتل القطط لايجلب الا الحظ السيئ جداً. فبعد ان شخص إيراسمو ان الاوتار التي صنعها بنفسه هي اوتار موسيقية حقاً، اخذ على عاتقه ان لا يطلع احد من اهل روما  على اسرار صنعته او يسمح لهم بتقليد مُنتجه الموسيقي مما قد يتسبب في تخفيض ربحه الاحتكاري .

علاوة على ذلك، فقد اطلق إيراسمو على مُنتجه الجديد اسم (اوتار القطة النغمية) مما ساعده على الاحتفاظ باسرار صنعته الغالية القيمة الى مدى اطول. هكذا ظلت الاسرار التجارية رهينة اسرار صانعيها او مكتشفيها. في العام 1940 إبتدأ  الاميركي هارلند ساندرس حياته من مطعم صغير في ولاية كنتاكي روج له من خلال بيع الدجاج المقلي المشبع بمزيج من الاعشاب والتوابل من دون ان يفصح عن مكونات ذلك الخليط

وظل سر دجاج (كنتاكي) المُتبل

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 1

أخبار