12
ابريل
2019
المرجعية الدينية تحذر من خطر وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 358

وكالة على مدار الساعة - متابعات
حكيم الركابي - بغداد
كشفت المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، عن الإخطار والمضار التي من الممكن أن تتسبب بها مواقع التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا الحديثة، موصية مستخدميها بالحذر والتعامل معها وفق منظومة أخلاقية.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة من العتبة الحسينية المقدسة، إن "نعمة التكنولوجيا الحديثة قد تتحول إلى نقمة إذا كانت بدون منظومة أخلاقية"، مؤكدا على انه "يجب مراعاة الأمن الأخلاقي والاجتماعي والثقافي وحتى الأمن الوطني عند التعامل مع هذه المنظومة".
وأوصى الكربلائي رواد مواقع التواصل بالتأني قبل النشر وقال: "فكّر وتدبر بعاقبة ما تريد نشره، فقد يكون ضاراً في حياة الإنسان، كونه وقد يصل إلى الملايين، وعند نشره فإنك لا تستطيع إعادته".
كما تحدث عن عدة ضوابط يجب الالتزام بها قبل النشر، وأوضح ان "من الضوابط المهمة قبل النشر، هي التأكد من المعلومة، فإن مواقع التواصل مليئة بالمحتويات مجهولة أو وهمية المصدر"، مضيفاً "يجب مراعاة ان لا يؤدي النشر الى أذية بعض الناس، كالفضح والغيبة والنميمة وغيرها".
وشدد على ان "الافتراء والبهتان ليس مشروعا في المناقشات الفكرية، فيجب النقاش عن طريق القاء الحجة بالحجة"، لافتاً الى انه "اذا كان المحتوى المراد نشره حقيقاً ولكنه يسبب ضرراً لفئة معينة من الناس، فيجن عندها التوقف عن نشره".
وأشار الى ان "البعض وتحت ستار الحرية يوظف مواقع التواصل لاشباع رغباته الشريرة، ومنها اختراق مواقع الآخرين بغاية الابتزاز المالي او الاخلاقي"، مسلطاً الضوء على المشاكل التي تعرضت لها بعض العائلات بسبب الاستخدام السلبي لمواقع التواصل، وقال: "لقد شاهدنا الكثير من الناس وخصوصا الفتيات وهن يتعرضن للأذى من قبل المجتمع أو الأهل بسبب سلبيات هذه المواقع".
وختم الكربلائي خطبته بالقول "على الجميع الحذر من المبتزين والتعامل بطريقة ذكية عند التواجد على مواقع التواصل الاجتماعي".


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 1

أخبار