10
أغسطس
2019
عواطف نعمه " تسليم أموال العراق لإقليم كردستان شبه المستقل بلا مقابل جريمة بحق العراق والمحافظات المصدرة للنفط ..!
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 308

وكالة على مدار الساعة / خاص
حكيم الركابي - ذي قار
ادانت النائب السابق عن محافظة البصرة " عواطف نعمه الناهي "اليوم السبت في بيان تلقت " على مدار الساعة " نيخة منه '  محاولة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي تبرير دفع الحكومة لرواتب موظفي ومتقاعدي الإقليم شبه المستقل بعد إعلانه أن بغداد لم تستلم برميلا واحداً من الاتفاق، وتنصله عن مسؤوليته المباشرة بإلقاءه المسؤولية على قانون الموازنة المثير للجدل والذي اعدته ومررته حكومته نفسها!!
نعمة تساءلت عن " جدوى وجود سلطة فدرالية في شمال العراق أن كانت عاجزة حتى عن توفير رواتب موظفيها رغم انها تصدر خارج ضوابط الدستور والقانون ٦٠٠ الف برميل من النفط يوميا وتستولي كذلك على واردات المنافذ الحدودية والمطارات؟!

نعمة اضافت "ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مسؤول قانونا وشرعا عن الحفاظ على جميع ثروات الشعب العراقي، سواء كانت في الشمال أو الغرب أو الجنوب، ومسؤول كذلك عن توزيعها بعدالة وانصاف بين جميع أبناء الشعب العراقي.

وابدت نعمة استغرابها من تفاوض عادل عبد المهدي مع ساسة الإقليم على دفع ٢٥٠ الف برميل فقط من النفط يوميا من أصل ٦٠٠ الف برميل يتم تهريبها، وتساءلت : ماذا عن ال٣٥٠ الف برميل؟ وبجيوب من ستنتهي وارداتها؟

واختتمت نعمة " بالقول" أن تصدير الإقليم من النفط خارج عن الضوابط القانونية يحسب اولا واخيرا على حصة العراق في {أوبك}، حيث يخسر العراق يوميا ملايين الدولارات بسبب تهريب النفط من الشمال ، ويحدث كل هذا بعلم وسكوت حكومة عادل عبد المهدي وكأن الأمر لا يعنيها.
ادانت النائب السابق عن محافظة البصرة " عواطف نعمه الناهي " محاولة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي تبرير دفع الحكومة لرواتب موظفي ومتقاعدي الإقليم شبه المستقل بعد إعلانه أن بغداد لم تستلم برميلا واحداً من الاتفاق، وتنصله عن مسؤوليته المباشرة بإلقاءه المسؤولية على قانون الموازنة المثير للجدل والذي اعدته ومررته حكومته نفسها!!
نعمة تساءلت عن " جدوى وجود سلطة فدرالية في شمال العراق أن كانت عاجزة حتى عن توفير رواتب موظفيها رغم انها تصدر خارج ضوابط الدستور والقانون ٦٠٠ الف برميل من النفط يوميا وتستولي كذلك على واردات المنافذ الحدودية والمطارات؟!

نعمة اضافت "ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مسؤول قانونا وشرعا عن الحفاظ على جميع ثروات الشعب العراقي، سواء كانت في الشمال أو الغرب أو الجنوب، ومسؤول كذلك عن توزيعها بعدالة وانصاف بين جميع أبناء الشعب العراقي.

وابدت نعمة استغرابها من تفاوض عادل عبد المهدي مع ساسة الإقليم على دفع ٢٥٠ الف برميل فقط من النفط يوميا من أصل ٦٠٠ الف برميل يتم تهريبها، وتساءلت : ماذا عن ال٣٥٠ الف برميل؟ وبجيوب من ستنتهي وارداتها؟

واختتمت نعمة " بالقول" أن تصدير الإقليم من النفط خارج عن الضوابط القانونية يحسب اولا واخيرا على حصة العراق في {أوبك}، حيث يخسر العراق يوميا ملايين الدولارات بسبب تهريب النفط من الشمال ، ويحدث كل هذا بعلم وسكوت حكومة عادل عبد المهدي وكأن الأمر لا يعنيها.

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 1

أخبار