26
مايو
2015
شاعرية سلام دواي .. بقلم كاظم غيلان
نشر منذ May 26 15 am31 08:17 AM - عدد المشاهدات : 481

شاعرية سلام دواي:
منذ عرفت سلام دواي، عرفته شاعراً في كل شيء، حتى في هيئته ، شاعر ممتليء وصامت، بعيد عن الثرثرة والأدعاء، ونادراً ما عثرت أو صادفت أو جمعتني الأيام بشاعر يشبهه من أبناء جيله، فيه من الطراوة والخلق أيقاعاً منسجماً مع شاعريته، وثمة بوصلة في تكونه لاتشير الا لشاعريته، وكم تمنيت أن يعي شعراء الراهن في زمننا هذا مهمة الشعر وجوهره كما فهمها سلام دواي.. بين يدي منذ أيام مجموعته الشعرية التي أنتابتني حيرة الشعر في أختيار نموذج أبادر لنشره ، فأخترت هذا الذي ستجدون به جذوة الشعر ونباهة الشاعر، تحية لسلام الشاعر والصديق .
جربوع
أيتها الحرب
صار علي أن اعترف الآن
بأني قد خنتك
دخلت إليك
بمائة وعشرين أطلاقة
وخرجت بنفس العدد
وسبطانتي في زيتها باردة
مرة برز ألينا جربوع أخضر
كان كبيراً ولسانه يتلمظ
قال الضابط عليك به فأبيت
أنثاه كانت خلفه
خضراء مثله وجميلة
ولها غرة بلون الرمل
البريق الذي يتكسر في عينيها
أشعرني بالألم
بادر أحد وأطلق على الجربوع النار
قمت لأدفنه وأضع على قبره راية الدولة
لولا أنهم اتهموني بالسخرية
يومها كانت الدولة
راية وطبل
وكان الرصاص يقتل الناس والجرابيع



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك