21
مارس
2016
برعاية الشعب انعقد مؤتمر السلم والسلام.............بقلم رعد اليوسف
نشر منذ Mar 21 16 pm31 03:10 PM - عدد المشاهدات : 94


 -
اختتمت مساء الجمعة الماضية اعمال المؤتمر العربي الاول للسلم والسلام الذي استمر لمدة يومين ، باحتضان من محافظة السليمانية ..وتحت شعار (التسامح والتصالح اساس التغيير في المنطقة ).

وشارك في المؤتمر عدد كبير من المهتمين والباحثين والاعلاميين ومنظمات المجتمع المدني  وعدد من الدول العربية والاسلامية ، ومحبي السلام من ابناء الشعب العراقي في النجف وكربلاء والانبار والبصرة وديالى وابناء السليمانية .

وبعد جلسات متعددة تشكلت لجان لمناقشة عدد من البحوث تقدم بها المشاركون خاصة بكيفية بناء السلم والسلام ..وتم اصدار توصيات ومقررات .. كان من بينها ان يجدد انعقاد هذا المؤتمر كل ستة اشهرعلى ان يكون انعقاد المؤتمر الجديد في مصر ..وتوفير الدعم والحماية للمتضررين من العمليات الارهابية وتوطينهم واعادة اعمار مدنهم ..ووضع برنامج عملي لمعالجة الاثار السلبية التي خلفها احتلال داعش للمناطق التي تم تحريرها ..

واوصى المشاركون بتخصيص يوم للتعايش السلمي سنويا ..واخر لرجال وسيدات الاعمال قي الوطن العربي واخر لرفع العنف الاسري.
كما تضمن البيان الختامي قرارا بدعم التعليم في الوطن العربي من خلال التبرعات الشعبية لضمان مقاعد وزمالات دراسية للشباب في الدول التي تعاني اوضاعا اقتصادية مرتبكة .والتنسيق بين الوسائل الاعلامية المختلفة والمؤسسات التربوية لبناء الهوية الثقافية والحفاظ عليها وتعزيز الانتماء الوطني واحترام الراي الاخر وغرس قيم الانتماء.

وفي الختام تم تسليم راية المؤتمر ، فياحتفال خاص ، الى ممثل الدولة المضيفة للمؤتمر القادم ، دولة مصر العربية ..وجرى تكريم اللجنة التحضيرية ، والمتميزين في المشاركة بشهادات تقدرية ودروع خاصة بالمؤتمر.
واشاد الجميع بالجهود المتميزة لمؤسسة روز الاعلامية باعتبارها الجهة التى نظمت ودعت الى انعقاد هذا المؤتمر ..وقاموا بتكريم مديرة المؤسسة السيدة سهاد القيسي.

ويذكر ان هذا المؤتمر هو الاول الذي يعقد برعاية الشعب ، دونما تدخل او رعاية من جهة رسمية او تحت مظلة حزبية ، كتعبير عن اليأس من الحكومة وممثليها..والعودة الى الشعب ، لانه مصدر السلطة ، والاعرف بمصلحته !


-

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك