15
اكتوبر
2016
نجوم في سماء التواضع ........... ...........التربوي حيدر الطائي انموذجا...............
نشر منذ Oct 15 16 pm31 01:51 PM - عدد المشاهدات : 47


لقد تعودنا ان نسمي اللاعب الذي يلعب ولو مباراة دولية واحدة او من يسجل هدفا واحدا في مباراة دولية ولمختلف المنتخبات سواء كانت ضمن الفرق الوطنية او الشبابية او الناشئين ..حيث نطلق على لاعبي هذه الفرق بالنجوم....

والحال ذاته ينطبق على المطرب الذي يغني اغنية واحدة وتشتهر رغم ان الكلمات ليس له وحتى اللحن قد يكون ليس من الحانه...فما بالنا ونحن نرى مجموعة خيرة كبيرة من الذين يمتلكون طاقات عظيمة قد اعطت الكثير في الميادين الانسانية النبيلة وهي تحمل في عطائها مبادئ كثيرة وقيم ناصعة كبيرة...وهؤلاء قد كتبوا اغنيات الاخلاص في العمل ولحنوها بألحان الوفاء وبأداء النبل والشهامة والعلم فكانوا نجوما لامعة في سماء الانسانية واول تلك النجوم تناولنا الانسان والتربوي الفذ بما تحمله الكلمات من معنى حيث شخصيته الجميلة التي تجسد التسمية خير تجسيد ..انه الاستاذ حيدر كريوش الطائي الذي ينتمي لاسرة عريقة موغلة في الايمان والتضحية والفداء فهو مثال نموذجي للطيب والخلق الرفيع

كيف لا وهو ذلك الانسان الذي استطاع ان يقدم للمدينة وللاجيال خدمات جليلة في ميدان التربية والتعليم حيث عمل مخلصا متفانيا ضمن اللجنة التربوية لمجلس محافظة ذي قار في فترة شغله لهذه المهمة فكان نبراسا ساطعا في معالجة الكثير من المشاكل التربوية باذلا جهود كبيرة في تحقيق انجارات ملموسة ومتابعة ميدانية اسفرت عن حصول محافظة ذي قار على نسب نجاح مشرفة في الامتحانات العامة للدراستين المتوسطة والاعدادية بجميع فروعها..فضلا عن تحقيق انجازات على صعيد الابنية المدرسية......ومن منا ينكر ذلك حيث حكمته في حل جميع الازمات وهو يعالج الامور كلها بروح تربوية خلاقة وبصورة تفصح عن خبرة كبيرة في المجال الذي اخلص فيه...اذ كان متعاونا مع الجميع وكان عمله دائما بما يرضي الله لا بما يرضي الجهة التي ينتمي لها.....اما عن دليلنا انه معدن نبيل من معادن الرجال الرجال  هو الاصالة التي يتمتع بها كونه لم يتغير مع تغير الظروف بل انه بقي اصيلا  وهو يتصدى للمسؤولية المناطة به....فهو ذلك الانسان المتواضع والناجح في عمله نتيجة لاخلاقه العالية التي تجعله وفيا لعائلته بما يقدمه لمدينته من خدمة تكفل له جلب الرحمة لوالديه عندما تنعم الناس بطيبته واخلاصه في العمل وفي التعامل.....فما اجملك وما اروعك نجما لامعا في سماء النجاح والتواضع والخلق الحسن..وتلك كرامة الله يهبها للمخلصين من عباده المؤمنين........ومن حقنا نحن اخوتك ان نفخر بك لانك رمزا للنقاء.....واسلم لنا رفيعا قبل ان تكون متواضعا....................

                                                                                    بقلم ادريس الحمداني


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك