6
اكتوبر
2017
الوسامة قد تأتي بعد الأربعين... هذا ما حصل مع هؤلاء النجوم!
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 21

مدار الساعة / متابعة 

عندما ينظر أصحاب الأربعينات من أعمارهم إلى وجوههم في المرآة؛ فإن كل ما ينظرون إليه هي التجاعيد التي بدأت تظهر على وجوههم، في اعتقاد منهم أنه بمجرد التقدم في العمر تتراجع نسبة الوسامة بشكل تلقائي.

ولكن هذا غير صحيح؛ فهناك بعض النجوم لم تظهر جاذبيتهم ووسامتهم إلا بعد تخطيهم سنّ الأربعين، وكأنهم حصلوا من مميزات منتصف العمر ما لم يحصل عليه الآخرون.

توم كروز




يعد الممثل الأميركي توم كروز رمزًا من رموز الوسامة بين الرجال في العالم وبخاصة العرب، ولكن هل يمكنك أن تتخيل أن الشاب على يسار الصورة هو توم كروز في شبابه؟

دواين جونسون



يبدو من خلال الصورة أن الممثل الأميركي - الكندي المبدع دواين جونسون وصل لسن الـ44 عامًا وهو في غاية الوسامة والجاذبية.

دانيال كريغ



رغم أن الفنان الإنجليزي دانيال كريغ كان يُعد شخصًا وسيمًا إلى حدّ ما خلال فترة العشرينات من عمره، كما هو واضح من الصورة، فإنه بعد دخوله مرحلة الأربعينات أصبح أكثر وسامة بكثير. هل توافق الرأي؟!

ماثيو ماكنوي



شعر أصفر وبشرة بيضاء في الشباب، شعر أسود وبشرة برونزية في سنّ الاربعين. يبدو في الصورة الفنان ماثيو ماكنوي أكثر وسامة بعد تجاوزه سنّ الأربعين عامًا.

ميل جيبسون



لا يمكن لأحد أن ينكر أن النسخة الشبابية من الممثل والمخرج الأميركي ميل جيبسون كان فيها وسيمًا للغاية وجذابًا إلى حد كبير، ولكن هل يمكن لأحد إنكار الوسامة التي استمرت على وجه ميل جيبسون، وتلك التي أضيفت عليه رغم دخول التجاعيد لتفاصيل وجهه دون استئذان؟

أوبرا وينفري



رغم أن الملامح لم تتغير وأن الروح المبهجة التي تظهر من خلال الصورتين واحدة؛ فإنه لا يمكن أن يختلف اثنان على أن جمال المذيعة الأميركية الأكثر شهرة أوبرا وينفري، قد شهد قفزة كبيرة بعد تخطيها سن الخمسين.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك