27
يونيو
2018
حريق صناديق الاقتراع .. يد خفية ؟ ام حادث عرضي؟..
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 64

على مدار الساعة - مقالات 

بعد أيام من مطالبة البرلمان العراقي بإعادة فرز أصوات الناخبين يدويا في أنحاء البلاد، و أثارته لدعوات بإعادة الانتخابات بالكامل، بسبب شبهة التزوير، شب حريق كبير في موقع تخزين يضم نصف صناديق الاقتراع في العاصمة العراقية بغداد، تخص الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في مايو الماضي.

حريق وقع في موقع تابع لوزارة التجارة خزنت فيه مفوضية الانتخابات صناديق الاقتراع في حي الرصافة، الذي يمثل نصف أصوات العاصمة بغداد ... وبغداد هي أكثر المحافظات العراقية سكانا، ويبلغ نصيبها 71 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 329 مقعدا.

لا شك بأن عملية إحراق صناديق الانتخابات العراقية في الرصافة ستخلط الأوراق السياسية في البلاد، بشكل قد يزيد من تأزم العلاقات بين الأطراف المختلفة، خصوصًا بين أولئك الذين يدافعون عن نزاهة العملية الانتخابية وبين من يشككون في صحتها. يتوقع مراقب سياسي أن تطال الاتهامات الجميع في قضية الحريق، الأمر الذي سيدفع كثيرين إلى النظر إلى النتيجة بشكل مريب، وهو ما تسعى إليه الجهة التي تقف وراء الحريق. وكمثال على ذلك: بعد وقت قصير من الحادثة، دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إلى إعادة الانتخابات التشريعية، زاعمًا أن الحريق عمل متعمد لإخفاء حالات الاحتيال والتلاعب في الأصوات.

الكاتب والاعلامي... حكيم الركابي



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك