11
سبتمتبر
2018
العبادي: فساد السلطات المحلية وراء أحداث البصرة وسنعاقب المسؤولين
نشر منذ 1 اسابيع - عدد المشاهدات : 32

وكالة على مدار الساعة - متابعة 

حمّل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السلطات المحلية في محافظة البصرة المسؤولية عن سوء الخدمات الاجتماعية الذي أسفر عن تنظيم احتجاجات شعبية غاضبة في المنطقة.

وشدد العبادي، الذي وصل البصرة اليوم على رأس وفد وزاري، في خطاب متلفز على أن المحافظة "لم تحظ بإدارة مناسبة تنهض بواقعها"، متعهدا بأنه لن يغادر المدينة حتى ضمان إنجاز جميع المشاريع الخدمية هناك.

واتهم رئيس الحكومة السلطات المحلية بالتقصير في تقديم الخدمات لسكان المحافظة، مشيرا إلى أن الفساد هو السبب الرئيسي لتردي الأوضاع الاجتماعية في البصرة.

وأعرب العبادي عن عزمه على أن يحاسب بقوة جميع المتورطين في الفساد والتلاعب بالمال العام وإحالة ملفاتهم إلى القضاء.

وقال: "لن نساوم على أوضاع البصرة ويجب إبعاد المحافظة عن الصراعات السياسية.. سنقدم للبصرة ما تريده، وهذا أقل من الواجب".

هذا وأفادت وكالة "الغد برس"، نقلا عن "مصدر مطلع"، بأن العبادي أبلغ مدير مراسم مجلس الوزراء حسنين الشيخ بعدم موافقته على استقبال محافظ البصرة أسعد العيداني أو أن يكون من ضمن المستقبلين له عند زيارته إلى المحافظة.

وشهدت المحافظة الغنية بالنفط على مدى الأسبوع الماضي موجة احتجاجات غاضبة غير مسبوقة رافقتها أعمال شغب وعمليات حرق مقار حكومية وحزبية وكذلك قنصلية إيران في المدينة، وسقط أثناءها 15 قتيلا على الأقل في صفوف المتظاهرين جراء اشتباكات مع عناصر الأمن.

ونظمت المظاهرات احتجاجا على انهيار البنى التحتية، ما ترك السكان من دون طاقة كهربائية ومياه نظيفة صالحة للشرب، في حرارة صيف 50 درجة فوق الصفر.

المصدر: RT + السومرية


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك