27
يونيو
2018
خسرت الامتحان وربحت الصداقة .. الصدآقـه وردهـ عبيرهـآ الأمـل ورحيقـهـآ الوفـآء ونسيمهـآ الحب
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 117

على مدار الساعة - الكاتب .. حكيم الركابي

تُعرف الصّداقة بأنّها العلاقة الإنسانية التي تربط اثنين أو أكثر من النّاس معاً، تكون مبنيّةً على الاحترام المتبادل والمودّة والصّدق والأمانة، وتميل غالباً في الاهتمامات والنشاطات والسّلوكات المشتركة بين هؤلاء الأشخاص. وكما أنّ الصداقة تُصنّف أنّها علاقات إيجابية، فقد قيل فيها جميل القول على اختلاف تجارب النّاس . وتجربتي هي الاجمل ...

قادتني الطموحات والامال الى التقديم للدراسات العليا في جامعة تكريت كلية الاداب ، حينما اطلعت على جدول بالكليات التي فتحت باب التقديم للدراسات العليا في قسم الاعلام وحينها كنت لا اعرف احدا في تلك الجامعة فكرت بالتواصل الاجتماعي ارسلت طلبا للانضمام الى كروب كلية الاعلام لنفس الجامعة نشرت منشور طلبت به المساعدة اجابني شخصين طالبة من نفس القسم وطالب زميل لها فبادر الاثنين الى سؤال القسم عن الكيفية التي اقدم بها والمنهج المقرر وزودوني بالمعلومات كان الطالبين بالنسبة لي المنفذ الوحيد وبعد فتح التقديم ذهبت للجامعة التقيت بهم وكان الاستقبال والترحيب حارا جدا ، وكأني صديق مقرب لهم . اطمئن قلبي استمرت تلك العلاقة بالتواصل والهاتف ، دعاني الزميل الصديق  الطالب (ضمير الحياني ) لزيارة بيته في مدينة ( الدجيل) قبلت الزيارة بمجرد الوصول لدارة كان الجميع بالانتظار وكلمات الحفاوة والترحيب تملآ المكان من والده وعمه واخوته ، تبادلنا الحديث وما امتع الحديث معهم اصبحنا اخوة واصدقاء في فترة قصيرة جدا ، فمضت ايام التقديم واقترب موعد الامتحانات بتاريخ 25/6 انتقلت الى محافظة تكريت اشتركت بالامتحان وكان الصديق ضمير يرافقني وكانت الاسئلة اغلبها لا تطابق المنهج المخصص مع ذلك كانت نتيجي لا باس بها .. اقول انتهت الامتحانات ان وفقت بالحصول على المقعد او لا فاني كسبت الصداقة ، لم تمنعنا بعد المسافات ولا الثقافات المختلفة ولا المذاهب الاسلامية المختلفة نزلت تلك الاشياء وارتقى شي اسمه العراق والاخوة والصداقة اختم حديثي بالقول شكرا شكرا ضمير والزميلة التي لم اذكر اسمها للخصوصيات والزميل حسون الحامد والاحبة الاستاذ عباس الدليمي وابناءه جميعا الاخ احمد وعمر ومحمد التقيكم على خير ان شاء الله وللحديث بقية .... 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
معلومات قد تهمك